همسات

فوارق .. بقلم الشاعرة / وريدة ألحيدري

hmasat 22 أكتوبر, 2017 04:04 نثريات رابط دائم التعقيبات (0)

هي الطيور
لأجل أشكالها
تترنَّح
وبالتلاقي
فرَحًا
تَصْدَح
فيما الكلاب
لِبعضها
لا تجْنَح
وعلى أمثالها
لا تنبح.
:
هي الأسود
بالسدود
لا تكترث
فيما اللاأحرار
بالقِيَم
تعبث.
:
هو التشاؤم
بالآمال
يعصف
فيما التفاؤل
أحجارَ السعادةِ
يَرْصُف.
:
هو الحُب
بُذُورَ السُّمُوِّ
يَزرع
فيما الكُره
أركانَ الوِدِّ
يزعزع.
:
هو الشوق
بِسِحْر اللهفة
يغمرنا
فيما الشوك 
بألمِ الوَخْزِ
يُكَدِّرُنا.


مصر السلامة والعزة والحنين .. بقلم الشاعر / جمال حلمي

hmasat 22 أكتوبر, 2017 04:00 وطنيات رابط دائم التعقيبات (0)

مصر.. يا.... أنت السلامه. والعزه والحنين 
مصر . يا... أنت الأصاله.. والحضارة عبر السنين 
مصر. يا.. أنت الكرامة .. مهما كان ومهما يكون 
مصر دمت.. ودام أسمك ودام علمك مرفوعا فوق الجبين. 
مصر .. نيلك روى ربوعك وأثمل ظمأ الشاربين 
وخضم بحرك زبد عسل مصفى فيه الشفاء من الأنين 
مصر. أنت الملاذ الأخير لكل من في الأرض أجمعين 
وفتحت يديك ومازلت لكل من أبتغاك في التو والحين 
دائماً يابلدي لك الرياضه ولك الشموخ منذ أرذل العمر وعبر السنين ..
مصر.... أنجبت رجالا كلهم همم وعزيمة ومخلصين 
ومن أنشق عنك.. سوى بعض الفجرة والمرتزقة المارقين .
مصر... هؤلاء المرتزقة المأجورين في مزبله التاريخ 
وملعونين 
ليست لهم قائمة... ولا كيان وعدوا من أبناء الشياطين. 
لا مكان لهم بيننا يامصر.... سوف يرجمون كما رجم 
أبيهم بحصى الطائفون. 
مصر.. يا.. أنت.. أمم... وبداخل حرمك الآمن الكل قابعون 
أنت.. العروبة.. أنت الكرامة.. أنت الأصاله.. أنت الأم 
أنت الحياة والقلب الرحيم. 


في منتصف العمر .. بقلم الشاعرة / داليا اياد

hmasat 22 أكتوبر, 2017 03:57 نثريات رابط دائم التعقيبات (0)

فى منتصف العمر 
بين اليأس والامل 
وعلى بعد نبضة من قلب حياة
تتسارع عقارب الاشتياق
ويكبلنى الحنين إلى منتهاه 
بين الحلم والواقع تشتعل نار العذاب 
فلابد من السيطرة عليها كى تستمر الحياة
ويبقى بداخلى ابتسامة طفل
يريد البقاء على جناح حمامة
بيضاء نورها ضياء وجهة 
جديد يضىء عتمة النوم 
ويحتويه وعد ولقاء 


رسالة شهيد .. بقلم الشاعر / أشرف الدغيدي

hmasat 22 أكتوبر, 2017 03:50 وطنيات رابط دائم التعقيبات (0)

ماتبكيش علياَّ ياأمي ما تبكيش
وماتزعليش علياَّ تاني ماتزعليش
وماتندميش علياَّ ماتندميش
د انا رايح لقصري في الجنه ماتنسيش
واوعي تقولي شبابي راح ياأمي ماتدريش
يارتني ياأمي بألف روح وبألف جسد
كنت أحارب بيهم الخونه وأطهر البلد
وأفديكي وأهلي وكل شبر فأرض الولد
إفرحي ياأمي وزغرتيلي داإنتي أم الشهيد
آاااه لو شوفتي زَفّْتي للّْجنه وفرّْحِتِي بيها
والملايكه وعرايس الحور ماسكين ف إيدي
وطيور جميله ياامي طايره فوق راسي
واخواتي الشهدا مقابلني فرحانين وبيباركولي 
ماكنتيش نزلتي دمعه من عيونك وزغرتيلي 
افرحو ياأمي ويابويا وزوجتي وولادي
د انا أفديكم الف مره انتو وكل اهل بلادي
وكفايا علياَّ جنة ربنا اللي وعدني بيها
لوشافوها زمايلي كانو اتمنوا يبقوا قبلي فيها
اوعي تزعلي ياأمي وتبكي علياَّ تاني وتبكيني 
آااه لوتعرفي نعيم الجنه والهنا اللي مستنيني
وعشان اعيش سعيد ومتهني بيهم اوعي تبكي ياأمي وتزعليني


أنا الشهيد .. بقلم الشاعر / شداد ابوعمر

hmasat 22 أكتوبر, 2017 00:09 وطنيات رابط دائم التعقيبات (0)

علي الوتر الحزين 
أزعق بعلو الصوت
ياما شباب ماتوا
وياما شباب بتموت
انا الشهيد الجاي
دمعي شبيه لغناي
من دمي بزرع ورد
من عمري ابني بيوت
انا قصري ف الجنه
وأسمي في الملكوت
علي الوتر الحزين
أزعق بعلو الصوت

*********
اغسل ايديك 
واقبض تمن دمي
غمي عينيك
واضحك علي همي
أيد الخيانه
تحصد ولا تسمي
فكر الجهاله
ملعون وبيصلي
اغسل ايديك 
واقبض تمن دمي

*********
يا دمع ليه مالي الجفون
الهم من همي يعاني
والكلام مليان سكوت
وجي يانار وجي بشجون
اقتلي فرحه زماني
أحرقي كل البيوت
واقتلي فينا الأماني 
انا الشهيد ابن الشهيد
انا بتولد من رحم موت


شِيلتك شهور في الحشا .. بقلمي / مديحه حسن

hmasat 22 أكتوبر, 2017 00:03 وطنيات رابط دائم التعقيبات (0)

شِيلتك شهور في الحشا
والعمر بيك سنين
ضاع الحلم ف ثواني
ب إدين الغدارين 
واليوم راح الوليد 
ودا حقه يجبهولي مين
يادمعه صابحه مغرّبه
نازله دِما م العين
القلب بيك اتوجع 
والصبر اجيبه منين

يا ام الشهيد قومي وافرحي
ابنك عريس في الجنه
ولايوم بسواد تتوشحي
إملي الكفوف بالحنه
دا يوم ميلاده زفته
وف قلب أم النور
والصبر ليكي علامه
والطاقه طاقه نور
والزفه طيور ترفرف
حواليه داير م يدور
اوعاكي ف يوم تضعفي
ابنك عريس في الجنه



© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل