همسات | قصة قصيرة

كازينو ودورة مياه .. بقلم الأستاذ / محمود رفاعي

hmasat 14 سبتمبر, 2017 15:08 قصة قصيرة رابط دائم التعقيبات (0)

كازينو ودوره مياه
باب الكازينو يفتح ذراعيه لرواده
الموسيقى صاخبه
جو الصيف الحار 
جعل كثير من الناس تهرب من بيوتها إلى ضفاف النيل التي احتلتها المراكب والكازينواهات
يتابعون مباريات الكره 
أو سواء أن كان شاب وفتاه في طور الحب الاول
او رجل وامراءه يتواعدون لااول مره
ملتقى ومهرب كل حسب مراده
الكازينو مكتظ براوده من مصريين ولاكن الاغلبيه كانت من دول الخليج ذلك يوضح مكانه الكازينو وموقعه
على إحدى الطرابيزت رجل وامراءه وأبناءهم
يبدو عليه علامات الشيب بوقار 
صوت الموسيقى صاخب نادي الرجل على شاب من العاملين يطلب منه تغيير الموسيقى وابدالها بأغنية أخرى لام كلثوم ضحك الشاب وقال له يبقى كله هيقوم يمشي بشغل ام كلثوم واحنا بنشطب 
سئل الرجل عن دور المياه أشار إليه العامل
اتجه الرجل إلى اتجاهها لااعرف ما دفعني أن اتبعه إلى داخل دوره المياه
يقف عامل في أحد الأركان ملابسه بسيطه لاكنه أنيق يعطي الرواد بعض أوراق المناديل بوجه بشوش تعلوه ابتسامه مستتره في أدب جم 
اتفضل حضرتك أخذ الرجل منه المنديل وشكره 
ثم وضع في يده بعض الأوراق الماليه ثم استدار خارجا ثم مالبث أن عاد إلى العامل يتحدث معه دفعني الفضول أن اقترب واسمع مايدور ماذا يريد منه ذلك الرجل 
سئله ما اسمك رد العامل خدامك محمد ماذا كنت تعمل قبل تلك المهمه 
قال له انا محامي 
بهت الرجل قائلا محامي وبتعمل ايه هنا
العامل انظف المراحيض 
الرجل متعجبا بعد كل تلك السنين في الدراسه العامل حضرتك كنت اعمل في مكتب محامي في بلدنا بس للاسف الأجر غير مناسب
وانا متزوج ولي طفلين ولااستطيع فتح مكتب خاص بي وخصوصا اني في بلد ارياف
اعمل هنا براتب 1500جنيه غير اللي بيدفعه الزباين اللي زي حضرتك
الرجل وأسرتك 
العامل في البلد بسافر كل شهر اقعد يومين وارجع
الرجل بتنام فين 
العامل هنا في ردهه دوره المياه 
الرجل يبدو عليه الضيق مما سمع 
انصرف ولحقت به إلى طاولتي وانا في ذهول


قصص قصيرة جداً .. بقلم الشاعر / محسن عبد المعطي محمد

hmasat 19 أغسطس, 2017 14:34 قصة قصيرة رابط دائم التعقيبات (0)

تَمَلُّكْ
أَلْهَمَتْنِي عَيْنَاهَا؛تَمَلَّكْتُ قَلْبَهَا .


نِسْيَانْ
نَسِيتُهَا؛عَاشَتْ مَعِي .


تَأَمُّلْ
تَأَمَّلْتُهُم؛قُلْتُ:مَنْ يَسَعُهُمْ؟!!!


دَعْوَةْ
دَعَتْنِي؛كَانَ اللِّقَاءْ .


عُزُومَةْ
ضَبَطَهُ مَعَهَا؛عَزَمَهُ عَلَيْهَا .


خِصَامْ
مَاتَ أَبُوهْ؛خَاصَمَتْهُ الْفَرْحَةْ .


بَعْثْ
حَاوَلَتْ قَفْلَ الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى ؛بُعِثَتْ فِلِسْطِينْ .


غَرَامْ
وَقَعَ فِي غَرَامِهَا؛أَهَلَّتِ الْقَصَصُ وَالْمَسْرَحِيَّاتْ .


حَمَاسْ
تَحَمَّسَتْ لِضِيَافَتِهْ؛أَحَسَّ بِرَغْبَتِهَا .


الشحات .. بقلم الأستاذ / محمود رفاعي

hmasat 09 أغسطس, 2017 11:26 قصة قصيرة رابط دائم التعقيبات (0)

مدخل الفندق مزين بالأنوار وموظف على بابه يستقبل الرواد
في زاويه بعيده يجلس رجل تخطي الأربعين ببدله انيقه لاكن لايملئها تشعر أنها كبيره أو قل هو ليس من ذاك المستوى كباقي رواد ذلك النزل
العامل الذي يقوم بحمل امتعه النزلاء يتجه إليه ليحمل حقيبته ويصعد معه إلى غرفته نظر إلى السيده التي ترافقه جميله وصغيره

موظف الاستقبال نظر إلى العامل نظره فهم العامل منها حقيقه العلاقه بين الرجل وتلك الشابه الجميله وابتسم
صعد ثلاثتهم إلى المصعد
اتجه بهم إلى الطابق الذي به الغرفه المنشودة 
وضع العامل الحقيبه أخرج الرجل أوراق نقديه امتدت يده نحو العامل قائلا خد يا مد العامل يده لامست يده يد الرجل الممتدة شعر انه يعرف تلك اليد وايضا ذلك الصوت 
تسمر العامل في مكانه تراجع بجسده وقال للرجل انت الرجل الذي يجلس على كرسي متحرك أمام سلم محطه المترو القريبه من بيتي عرفتك من يدك وصوتك تشحت تجمعهم منا وتسرق منا تعاطفنا عليك اه لو تعلم كما نحتاج من يساعدنا وانت تأتي لتبعثر أموال الناس على العاهرات وتمتع نفسك بافخر الثياب واغلى الفنادق 
الرجل انت مجنون 
العامل انا اعرفك جيدا من يدك وصوتك
الشابه يابيبي العداد بيعد سيبك منه
ترك له العامل النقود
ونزل وهو يتعجب صارت الشحاته مهنه مربحه
في اليوم التالي وهو ذاهب إلى عمله 
لم يجد الرجل موجود أمام محطه المترو على الكرسي المتحرك
لم يذهب إلى عمله بالفندق وقرر أن يأخذ مكان ذلك الرجل على الكرسي أمام محطه المترو


هي والأيام .. بقلم الاستاذ / محمود رفاعي

hmasat 19 يونيو, 2017 17:20 قصة قصيرة رابط دائم التعقيبات (0)

هي والايام
 كانت تمر عليه هي وامها واخوتها الصغار محملين علي عربه كارو يجرها حمار تظهر علي ملامحه ماتعانيه تلك الاسره 
كانت امها في مقدمه العربه تمسك مقود العربه اعني لحام الحمار
وفاطمه واخوتها البنات يجمعون من المحلات اكياس القمامه 
والام معها طفل صغير لم يزل بعد تارك ثديها
كانت تمر كل يوم او يومين
ثم بدأت تتسع الفجوه بين الايام تمر كل اسبوع وأحيانا كل شهر
 ثم اصبحت تمر فاطمه هي واخوتها بعربه يد تدفعها هي واخوتها وامها وصغيرها والحمار غير موجودين
ثم اختفت فاطمه واخواتها لم يعدن يمرون لجمع القمامه
كانت فاطمه بيضاء بشعر اشقر هادئه الملامح كانت تعمل اكثر من اخواتها
وتمر الايام ولم تعد تمر فاطمه
وفي يوم من الايام ذهبت الي شراء معدات من سوق تلك المعدات 
 اقبلت نحوه شابه لم تتجاوز السابعه عشر من عمرها ترتدي جلباب اسود وغطاء راس مزركش بلون برتقالي
واقبلت عليه وهو يدخل الي باب احد المحال 
قالت له إلا تعرفني انا فاطمه بتاعه الزباله
سرح بعيدا ثم تذكرها 
وقال لها اين امك واخوتك 
قالت له امي سابتنا ياعم الحاج
قال لها تزوجت غير اباكي
قالت لقد رحلت ماتت
بعد أن تركتها اصبحنا بلا سند وابي زوجتي من رجل متزوج من أجل المال
ثم وضعت طفل مريض وإياه لايهمه الامر
ثم دخلت في نوبه رجاء وتوسل أن يقرضها بعضا من المال وانها سوف ترده إليه في مكانه 
أعطاه متطلباته وانصرف وتركها وفي قلبه غصه والم .
تعجب من سرعه دوران الايام ومن ماتفعله في البعض منا 
 وتذكر كم كان يحنو علي تلك الطفله التي كان اسمها علي اسم ابنته


فِي..حِضْنِ الْأَيَّامْ..قِصَّةٌ..قَصِيرَةْ بقلم / محسن عبد المعطي محمد

hmasat 09 يونيو, 2017 16:45 قصة قصيرة رابط دائم التعقيبات (0)

يَرْتَمِي فِي حِضْنِ أَيَّامِهِ الْبَاكِيَاتْ .
يَنَامُ مُسْتَلْقِياً عَلَى ظَهْرِهْ .
يُعَانِي مِنَ الْمَرَضْ .
مِنَ الْأَلَمْ .
مِنَ الْحُزْنْ .
مِنَ الْقَهْرْ .
مِنْ وَحْدَةِ الْمَشَاعِرْ .
مِنْ هَذِهِ الدُّنْيَا الْغَادِرَةِ الَّتِي أَجْهَضَتْ آمَالَهْ .
أَحْلَامَهْ .
حُبَّهْ .
كَمَا أَنَّ هَذِهِ الدُّنْيَا تُحَارِبُ بِلَادَهْ .
تُحَاوِلُ أَنْ تُفَتِّتَهَا إِلَى أَجْزَاءٍ لِيَسْهُلَ عَلَيْهَا ابْتِلَاعُهَا بَعْدَ ذَلِكْ .
جُزْءٌ لِوَجْهِ بَحَرِيْ .
جُزْءٌ لِلصَّعِيدْ .
جُزْءٌ لِلْأَقْبَاطْ .
جُزْءٌ لِطَائِفَةِ الشِّيعَةْ .
جُزْءٌ لِلْبَهَائِيِّينْ .
يُسَيْطِرُ عَلَيْهِ التَّعَبُ فَيَنَامْ .
وَحِيداً فِي الْحُجْرَةْ .
وَقَدْ هَدَّهُ الْفِكْرْ .
لَسْتُ بِأَفْضَلَ مِنَ الشُّهَدَاءْ .
رَاحُوا .
وَرَاحَتْ أَيَّامُهُمْ .
فِدَاءً لِبِلَادِهِمْ .
وَأَعِيشْ؟!!!
حَزِيناً عَلَيْهِمْ .
يَضَعُ ظَهْرَ يَدِهِ فَوْقَ جَبْهَتِهْ .
مُسْتَغْرِقاً فِي الْحِوَارِ مَعَ نَفْسِهْ .
يَا لَسَوَادِ أَيَّامِنَا!!!
يَا لَغُرْبَةِ أَحْلَامِنَا!!!
يَا لَمَسْرَحِ الذُّلِّ فِي هَذِهِ الْأَيَّامْ!!!
يَا لَسُوءِ أَخْلَاقِ الشَّبَابِ الْجَدِيدْ!!!
ذَهَبَ يَبْحَثُ عَنِ ابْنِهِ فِي فَرَحٍ لِأَحَدِ أَغْنِيَاءِ الْبَلْدَة .
كَانَتِ السَّاعَةُ الْوَاحِدَةَ صَبَاحاً .
وَجَدَ الْبَلْدَةَ كُلَّهَا فِي الصِّوَانْ .
يَسْتَمْتِعُونَ بِمُشَاهَدَةِ الْفَنَّانَةِ الشَّابَّةِ الَّتِي تَرْقُصُ تَارَةً وَتُغَنِّي تَارَةْ .
وَتَسْتَعْرِضُ دَلَعَهَا مَعَ أَبْنَاءِ الْبَلْدَةِ الَّذِينَ يَجْلِسُونَ فِي الْحَفْلِ مَبْهُورِينْ .
بَعْضُهُمْ يَشْرَبُ الْجَوْزَةْ .
وَالْبَعْضُ الْآخَرُ يَشْرَبُ الْبَانْجُو .
تَذَكَّرَ الْمُخْلِصِينَ مِنْ هُوَاةِ تَطْبِيقِ الشَّرِيعَةِ الْإِسْلَامِيَّةِ وَقَالَ:-فِي نَفْسِهْ-يَا لَطَهَارَةِ هَؤُلَاءِ النَّاسْ!!!
يَدْعُونَ هَؤُلَاءِ الْمَاجِنِينَ-الَّذِينَ لَا هَمَّ لَهُمْ إِلَّا الْمُتْعَةُ وَالشُّرْبُ وَالنِّسَاءُ-لِتَطْبِيقِ الشَّرِيعَةِ الْإِسْلَامِيَّةِ!!!
لَكِ اللَّهُ يَا مِصْرَنَا الصَّابِرَةْ=تُضِيعِينَ أَيَّامَكِ الْحَائِرَةْ .
وَتَقْضِينَ لَيْلَكِ وَلْهَى بُحُلْمٍ=لِتُضْحِينَ كَالْقِطَّةِ الْكَاسِرَةْ
***
وَلَكِنَّ أَبْنَاءَكِ الضَّائِعِينَ=تُلَاعِبُهُمْ بَضَّةٌ عَاهِرَةْ
فَلَا هَمَّ إِلَّا النِّسَاءُ وَشُرْبٌ=بَغِيضٌ عَلَى نَفَسِ الْقَاهِرَةْ
***
لَكِ اللَّهُ أَيْنَ سَنَا الْمُصْلِحِينَ؟!!!=أَغَابَ مَعَ الْعُصْبَةِ الْغَادِرَةْ؟!!!
لَكِ اللَّهُ أَيْنَ كِتَابُ الْإِلَهِ؟!!!=وَأَيْنَ الشَّبَابُ لَهُ نَاصِرَةْ؟!!!
وَأَيْنَ تَعَالِيمُ رَبٍّ كَرِيمٍ=تُبَشِّرُ أَوْجُهَنَا النَاضِرَةْ؟!!!


وَزْنٌ..جَدِيدْ..قِصَّةٌ..قَصِيرَةْ الشاعر / محسن عبد المعطي محمد

hmasat 09 يونيو, 2017 12:24 قصة قصيرة رابط دائم التعقيبات (0)


 كَانَ شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي بِنُورِهِ الْأَلْبَابْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه يَمْشِي فِي شَوَارِعِ الْمَدِينَةِ وَدِمَاغُهُ مُنْشَغِلَةٌ فِي إِبْدَاعَاتِه الْجَمِيلَةْ وَمُؤَلَّفَاتِهِ الْجَدِيدَةْ وَنَدَوَاتِهِ الْمَشْهُودَةْ .
كَانَ شَاعِرُ الْعَالَمِ مُسْتَمْتِعاً بِالْمَشْيِ فِي شَوَارِعِ الْمَدِينَةِ وَأَخَذَ يَتَلَفَّتُ هُنَا وَهُنَاكَ .
فَجْأَةً وَقَعَ نَظَرُهُ عَلَى امْرَأَةٍ تَبِيعُ السَّمَكِ وَهِيَ تَقُولْ: "صَلِّ " وَسَكَتَتْ
شَدَّ صَوْتُ الْمَرْأَةِ أُذُنَ شَاعِرِنَا .
وَأَعَادَتِ الْمَرْأَة : "صَلِّ صَلِّ "
ثُمَّ أَكْمَلَتْ قَوْلَهَا : "عَلَى الْحَبِيبْ"
أَخَذَ شَاعِرُنَا يُرَدِّدُ كَلَامَ الْمَرْأَةِ فِي ذِهْنِهِ مَرَّاتْ . 
ثُمَّ قَالَ: - فِي نَفْسِهْ- يَا لَكِ مِنَ امْرَأَةٍ رَائِعَةْ!!!
إِنَّهُ كَلَامٌ مَوزُنٌ وَمُقَفَّى .
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْحَبِيبْ
{{فَاعِلْ فَاعِلْ مُتَفْعِلَانْ}}
وَلَكِنَّهُ لَيْسَ عَلَى الْبُحُورِ الْعَرُوضِيَّةْ!!!
حَسَناً .
سَأَكْتُبُ قَصِيدَةً جَدِيدَةً عَلَى هَذَا الْوَزْنِ وَأُهْدِي الدُّنْيَا كُلَّهَا وَزْناً جَدِيداً وَبَحْراً جَدِيداً فِي عِلْمِ الْعَرُوضْ .
وَأَلَّفَ شَاعِرُ الْعَالَمِ الْقَصِيدَةَ الَّتِي يَقُولُ فِيهَا :
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. صَلِّ..عَلَى رَسُولِ اللَّهْ 
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْحَبِيبْ
سَعْيُكَ يَنْجَحْ=وَلَا يَخِيبْ
***
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْنَّجِيبْ
طَهَ الْهَادِي=طِبِّ الْقُلُوبْ
***
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْأَمِينْ
هَلَّ رَسُولاً=لِلْعَالَمِينْ
***
صَلِّ عَلَيْهِ=خَيْرِ الْأَنَامْ
وَاتْبَعْ طَهَ=مِسْكَ الْخِتَامْ
***
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْمَدَى
وَامْدَحْ دوْماً=نُورَ الْهُدَى
***
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الشَّفِيعْ
دَاؤُكَ يُشْفَى=وَلَا تَضِيعْ
***
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْبَشِيرْ
يَحْمِكَ رَبِّي=مِنَ السَّعِيرْ
***
صَلِّ صَلِّ=يَا مُسْعَدُ
نُورُ الدُّنْيَا=مُحَمَّدُ
 وَبِذَلِكَ اِخْتَرَعَ شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي هَذِه الْقَصِيدَةِ وَزْناً جَدِيداً فِي عِلْمِ الْعَرُوضِ وَهُوَ {{فَاعِلْ فَاعِلْ=مُتَفْعِلَانْ}} .
 اِخْتَرَعَ شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي هَذِه الْقَصِيدَةِ وَزْناً جَدِيداً فِي عِلْمِ الْعَرُوضِ وَهُوَ {{فَاعِلْ فَاعِلْ=مُتَفْعِلَانْ .
التسمية:يمكن أن نسميه {بحر المُتَّجِزْ} فهو مشترك بين الرجز والمتدارك 
ويمكن أن يدخله ما يدخل الرجز والمتدارك المجزوئين من زحافات وعلل كالقبض والتذييل والخبن
الوزن سهل جدا وهو
فَاعِلْ فَاعِلْ=مُتَفْعِلَانْ
أي 
فَاعِلْ فَاعِلْ في الشطرة الأولى
مُتَفْعِلَانْ في الشطرة الثانية
مثل:
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْحَبِيبْ
سَعْيُكَ يَنْجَحْ=وَلَا يَخِيبْ
التقطيع:
صَلِّ {فَاعِلْ} صَلِّ{فَاعِلْ} =عَلَى الْحَبِيبْ{ مُتَفْعِلَانْ }
سَعْيُكَ {فَاعِلُ} دخَلها القبض يَنْجَحْ{فَاعِلْ} =وَلَا يَخِيبْ{ مُتَفْعِلَانْ }
ويمكن أن يكون له صور كثيرة تأخذها من هذه القصيدة
ومنها:
1- فَاعِلْ فَاعِلْ=مُسْتَفْعِلُنْ
صَلِّ صَلِّ=يَا مُسْعَدُ
نُورُ الدُّنْيَا=مُحَمَّدُ
2- فَاعِلْ فَاعِلْ=مُتَفْعِلُنْ
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الْمَدَى
وَامْدَحْ دوْماً=نُورَ الْهُدَى
3- فَاعِلْ فَاعِلْ=مُسْتَفْعِلانْ
وذلك مثل:
صَلِّ عَلَيْهِ=خَيْرِ الْأَنَامْ
وَاتْبَعْ طَهَ=مِسْكَ الْخِتَامْ
4- فَاعِلْ فَاعِلْ=مُتَفْعِلانْ
وذلك مثل:
صَلِّ صَلِّ=عَلَى الشَّفِيعْ
دَاؤُكَ(3) يُشْفَى=وَلَا تَضِيعْ
كل صورة من هذه الصور يمكن أن تبدع فيها قصيدة موزونة ومقفاة وذات روي واحد إن أردت
كما يمكن أن يستعمل{بحر المُتَّجِزْ}تامًّا فيكون وزن البحر
5- فَاعِلْ فَاعِلْ مُسْتَفْعِلُنْ {فِي الشَّطْرَةِ الْأُولَى}= فَاعِلْ فَاعِلْ مُسْتَفْعِلُنْ {فِي الشَّطْرَةِ الثَّانِيَةْ}
6- فَاعِلْ فَاعِلْ مُتَفْعِلُنْ{فِي الشَّطْرَةِ الْأُولَى}= 
فَاعِلْ فَاعِلْ مُتَفْعِلُنْ{فِي الشَّطْرَةِ الثَّانِيَةْ}
7- فَاعِلْ فَاعِلْ=مُسْتَفْعِلانْ {فِي الشَّطْرَةِ الْأُولَى}=
فَاعِلْ فَاعِلْ=مُسْتَفْعِلانْ {فِي الشَّطْرَةِ الثَّانِيَةْ }
8- فَاعِلْ فَاعِلْ مُتَفْعِلانْ{فِي الشَّطْرَةِ الْأُولَى}=
فَاعِلْ فَاعِلْ مُتَفْعِلانْ{فِي الشَّطْرَةِ الثَّانِيَةْ }



© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل