همسات

شعر فصحي ، وشعر عامية ، خواطر ، قصة قصيرة

تصنيف: بأقلامهم



وزير الثقافة وحِلمك علينا نِبَلَّغ سيادتك تِبَلَّغ علينا وتفتح دماغنا وتقرا كلامنا وسِيدنا الحسين وتُعْبُط وتضرب بضهر الإيدين تلاميذ حضانة ورفع الحصانة بتربط خصومك برِجل السرير وزير الثقافة ثقافة وكتيير !!

[المزيد...]


من الصعب القبول بالقول بأن التطرف والإرهاب ، الذي نشهده علي أيدي الجماعات المتطرفة ، كان نتاجاً طبيعياً للعذابات التي فاقت حد التصور البشري ، التي تعرض لها هؤلاء ، في سجون عبدالناصر . وذلك لسببين : السبب الأول ـ أن هناك مجموعات أُخر من غير الجماعات المتطرفة ، عاشوا نفس الظروف ، والمناخ ، وتعرض أعضاءها لنفس العذابات ، ومع ذلك لم نشهد من أحدهم تطرفاً ، أو إرهاباً ، أو خروجاً علي الدولة ، أو كفراً بالمجتمع ، أو تكفيراً له ، أو استحلالاً لدم افراده ، علي نحوما فعل أعضاء الجماعات المتطرفة . هذا بفرض التعرض للتعذيب ، علي نحو ما جاء من وصف للتعذيب ...

[المزيد...]


انتهينا في المقال السابق ، إلي القول ، بأن شكري مصطفي قد خرج من السجن ، قوياً ، ناقماً . وقلنا أنه من الغريب والمثير للدهشة ، تزايد أعداد أعضاء الجماعة . وهنا يتبادر إلي الأذهان تساؤل مشروع حول الإتهام بالتطرف المنسوب لأفكار هذه الجماعة . أين هو التطرف ؟ . وما أوجه المخالفة للدين الصحيح ؟ . إذ ربما يدخل في روع البعض ، وخاصة الشباب ، أن مسألة التطرف والغلو ، مسألة نسبية . وأن تطرف جماعة التكفير والهجرة ، كحنفية سيدنا ابراهيم عليه السلام . فقد كان حنيفاً ـ أي منحرفاً ـ في قومه . فالمنحرف عن الإنحراف مستقيم ، والمتطرف عن التطرف وسطي . ومن هنا ينطلق ...

[المزيد...]


انتهينا في المقال السابق ، إلي القول بأن شكري مصطفي ، قد اندفع إلي التفكير ، بشكل نقدي حاد ، إلي الفكر الإخواني ، وموقفه الفكري من السلطة والمجتمع . وقد ساعده علي هذا التوجه ، أحد زملائه من المساجين ، الأكبر سناً ، والأقدم في مجال الدعوة . ذلك الرجل الذي قبض علي دفة إدارة هذه العقول الشابة ، حتي يتسني له ، إدارة العقول إلي الوجهة التي يتغياها ، وبذر بذور الفكر الشيطاني في تربة المجتمع المصري ، فقد تبني نسقاً عقيدياً وفقهياً ، يتطابق مع مذهب الخوارج في معظم تفاصيله ، وهو ينهض علي تكفير كل من يخالف هذا النسق . هذا الشخص هو الشيخ الأزهري الإخواني ...

[المزيد...]


البداية كانت من شاب صغير ، نحيل الجسم ، حاد العينين ، لم يتجاوز بعد العتبات الأولي من العقد الثالث من العمر " مواليد أبو خرس ، مركز أبو تيج، أسيوط، مصر 1 يونيو 1942 - أعدم 1978). كان يعيش في أسيوط ، في ظروف معيشية شديدة القسوة ، شأنه في ذلك شأن أبناء الصعيد جميعاً ، حيث الوادي الضيق، وانعدام مشروعات التنمية ، وانعدام العدالة بينهم ، وبين أبناء الدلتا والوجه البحري ، كانعدام العدالة بين أبناء القاهرة ، و أبناء بقية محافظات مصر . ولا أسوق بذلك مبررات إجتماعية أو إقتصادية لما وصل إليه ، فليس ذلك مبرراً ، وإن كان أحد العوامل الضاغطة ، التي قد تدفع إلي ...

[المزيد...]


بعد الإتفاق مع الدكتور/ المشد ، والتعاقد معه ، تصادف وقوع هذا الحادث . في مدينة طولون ، في جنوب فرنسا ، وصل ثلاثة أشخاص ، قادمين من باريس في رحلة داخلية . استأجروا سيارة ، وجدوا بداخلها أربعة أشخاص ، قادوها إلي فيلا قريبة من محطة القطار . باتوا من ليلتهم يرسمون الخطة . وفي الصباح توجهوا إلي مرفأ صغير ، غرب المدينة ، في رحلة استطلاعية . بالقرب منهم كان موقع المفاعلين النويين العراقيين ، وقد كان من المقرر شحنهما إلي بغداد ، عن طريق ميناء مرسيليا . كانت الخطة التي حملها الرجال السبعة ، وجاءوا بها إلي هذا المكان ، هي سرقة قلبي المفاعلين ، والخطة ...

[المزيد...]