همسات | سيجال

سيجال تم إرتجاله بلا سابقة إعداد سوى اﻹعجاب بالكلمة المعبرة الصادقة ... بين الشاعرة / مني الفؤاد والشاعر / فؤاد الشيخ

hmasat 05 فبراير, 2017 11:14 سيجال رابط دائم التعقيبات (0)

مابين الكلمة والكلمة نسبح فى نهر الحروف..وهذا حالى وحال كل عاشق للكلمات شغوف..
وبتاريخ 12/12/2016قرأت لﻷستاذة الشاعرة/منى الفؤاد..قصيدة جميلة مطلعها"أنا البنت اللى جواها حاجات كتير"..ولما شدتنى هذه الكلمات واستحوذت على إعجابى..قمت -- كعادتى -- بالرد على هذه الكلمات..تعليقا منى وإعجابا وذلك نظما ومن نسيج حروف إبنتى الشاعرة /منى الفؤاد..فما كان من اﻷستاذة إلا الرد على ما به علقت.. وتبع ذلك رد منى عليها..وهكذا نشأ بيننا سجال شعرى إرتجلناه بتلقائية وبفطرة ودون ما تحضير أو إعداد مسبق بيننا..
 وبعد مراجعة هذا السجال مرة تلو اﻷخرى فكرت أن أنشره وذلك ﻷنه ترجمة صادقة وإحساس عميق وتأثر بما كتبت إبنتى منى الفؤاد وردى عليها ..وعندما إختمرت الفكرة وعزمت النشر..إستأذنت اﻷستاذة منى فى النشر..فرحبت وتحمست وشجعتنى على ذلك بقولها لى"ﻷبى كل الحق ان ينشر مايرى دون إذن منى ﻷن ذلك شرف لى". فؤاد الشيخ

والآن مع السيجال

منى الفؤاد
أنا البنت اللى جواها حاجات كتير
وبتعشق كلام المواويل
وحكايتك معاها أكبر دليل
شافت جوه عيونك سحر الليل
عاشت جوه قلبك حلم جميل
بتنسج خيوط همسك العليل
فستان يجمل حسنها ديله طويل
يتفرش تحت قدمك بساط مسحور
يفتن فؤادك تعشقها كما بنات الحور

فؤاد الشيخ
وانا الواد اللى كان بيدور عليكى
لحد ما جات عينه ف عنيكى
خليتى قلبى بين إيديكى
واديتك عمرى مهر ليكى
وفصلتلك توب فرحتك
لاجل حلمك يبقى قدامك
إنتى مهرتى وانا خيالك
ودبلتى ودبلتك ويا شبكتك
مكتوب عليهم كلمتين
إنتى عمرى
وانا دنيتك

منى الفؤاد
أنا البنت اللى بتأمر نجوم ليلها
تكون جندك وحراسك
تكون أهلك ومن ناسك
ترويها من عطفك وإحساسك
خايفة تغمض عيونها
تكون حمل تقيل على كتافك

فؤاد الشيخ
وانا الواد اللى شايلك جوه عينى
وفوق راسى..
وخليت نجوم الليل سهرانه على قلبى
تعد دقاته..وتحسب عليا أنفاسى
وتقولى حبك هناك
قاعد ومستنيك
قمر منور ليلك
تحب تروح له؟..
واللا..هوه يجيك
قلت ياقمر..
خليك كده عالى
وفى العﻻلى
تنور ليلى
وأعيش أنا فى حبك
ليلى ونهارى
واللى بعيش الحب
يتمنى حبيب القلب
ويهون عليه
سهر الليالى

منى الفؤاد
ياللى القمر غيران منك
مالت نجمتى على خدك
عشقت عيونك وغنت
موال يوصف قدك
غزال فتان ببحكم وبتحكم
فى ليل السهد قلبه شموع
تنورلك

فؤاد الشيخ
ياحلو ياللى القمر نعس على خدك
بص لعيونك خد نوره من ضيك
طبع بوسة شفايف على ثغرك
آدى القبل ياناس..ياحلو مين زيك
زفوا المنى للفؤاد تلقى الهنا عندك

منى الفؤاد
أنا اللى غزلت من الشمس طرحة
أدارى كسوفى م الغرحة
لما لقانى..عزيز عينى
عشت وياه احلى سنينى

فؤاد
ياشمس يامنوره
ياللى طرحتك دهبى
أوعى تحمى على حبى
وإدارى..
لاحسن حبيبى من كسوفه
دخل دارى
قلت له..أدخل وماتخافشى
دا انتا حبيب عمرى
ونور عينى..
وفى نعيم حبك..
عايش أنا سنينى


يارفيقاً كُنت .. سيجال بين الشاعرة / علا أزوك و بروفيسور د/ إيهاب عمارة

hmasat 07 يناير, 2017 14:48 سيجال رابط دائم التعقيبات (0)

 

علا أزوك :
يا رفيقا (كنت) قد اضعتني من يدك 
عبثا تحاول أن تسترد مني مهجتي 
غدي هو لي ولك ما شئت من غدك 
غدرك تخطى كل حدود قدرتي
اغتلت مني كل أزهار الربيع 
ولم يبق حتى تلك الخصوبة ف وجنتي
يا تائها ضل بين خيبات الهوى 
قد ضعت أنت يوم أضعت جنتي
كف النداء فقد بدلت مسامعي 
 ما نال قلبي سوى من صان عزتي


إيهاب عمارة :
ها انا قد غنيت لك علي ربابتي
وقد تاه في العشق فيك صبابتي
ونسيت في الهوي دروبي وكنيتي 
اب وزوج وأخ وعاشق مشتاق لمنيتي
أتوق للقاء الحب في لقاء محبوبتي
وانهل من عبير زهور حب معشوقتي
وامشي في دروب الحب تائه عن سكتي
واري النور في عيونها فتحلو بها دنيتي 
واهيم فوق السحاب طائرا من فرحتي
واجد بعد الضني حبيب يؤنس وحدتي 
وألقي في بحور الشوق رسائل سلوتي 
إليك اكتب اشعاري يا اميرتي وملكتي 
علها تحكي عن حبي يا عطر حديقتي 
 بروفيسور إيهاب

علا أزوك :
ها قد أتيت تعزف على نغم الهوى 
أما تدري انك حقا مالك دنيتي 
دع من ماضينا ما اطفأ نبض الجوى 
ودع الحاضر يشعل شموع لهفتي 
يا هاجري لست أملك قيد النوى 
ملكت قلبي و احتل نبضك مهجتي
سل الفؤاد عن حبك ما غوى 
 وأنت في الاحداق نوري وكل فرحتي

إيهاب عمارة :
ها أنا أقف علي عتبات حبها 
ارسل مع نسمات الليل اشواقي لقلبها 
وأحدث نجوم السماء أن ترعى دربها 
 أمينة علي قلبي الذي ذاب في عشقها



© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل