همسات

شعر فصحي ، وشعر عامية ، خواطر ، قصة قصيرة


يا وردةَ البستان
لو أضُمُكِ في أضلعي
وأشدُّ أذيالَ النهاية
تاجُكِ الأشواكُ تُزهِرُ في دموعي
يا غُصناً تَفَتَحَ في الصحاري
يا غيمةً تتبعني ، وتغفو على جبيني
تُضيءُ لي حنيني
كلُّ صباحٍ طعمُهُ على الشفاه
أجوسُ ناعمُ الخُطا
تلتفُ في الروحِ الغصون
تطوي البراري الموحشات بلا مُسامر
وأشمُّ رائحةَ البحار
يا دقةً في الصدر
اخضرتْ فلاةُ الروحِ على الأرضِ البوار
في حنيني ، تُرخى عناقيدكِ المُترعات
تحت ظلٍ ظليل
أحملُ غديراً طافحاً بالشمس
وتفرشُ الأرضُ نجومها
أودُّ لو أطوي عليكِ ساعدي
قبل أن تُطبقَ أجفانُ الضياء
تضحكُ الشمسُ في عيونِكِ الخضراء
أتسلقُّ النورَ مثلَ أطيارِ السَّماء
في ظلِّكِ الضافي شذى الصباح
في كلِّ ليلٍ تملأين عليَّ غُربتي
فإذا تهدلتْ الشموسُ عليكِ وأمطرتْ السماء
ملءَ أيدينا الصفاء
حين يدورُ الثلجُ في الضوءِ ويصحو الشجر
ترقصُ الريحُ مثلَ النغم
هل من يدٍ تفتحُ لي أُغنية
وينهمرُ الشتاء
يلفُ معطفكِ النَّدي
أُعانقُ منكِ ظلاً عنانَ السماء
يا عطشَ الترقبِ الطويل
يا حفنةً من صفاء
تحنُّ إليكِ كلُّ أعراقي
كلُّ غصنٍ ملءَ كفي
وفاضتْ إليكِ أشواقي

تحت تصنيف : نثريات

التعليقات

  1. ام ياسمين قال:

    رد: وردةُ البُستان .. بقلم الشاعر / إبراهيم فاضل

    جميل

إضافة تعليق