إنْقُشْنِي .. بقلمي / مديحه حسن

إنْقُشْنِي .. بقلمي / مديحه حسن

hmasat 09 يناير, 2017 10:11 شعر رابط دائم التعقيبات (0)

 

إنْقُشْنِي وَشْماً فِي قَلْبكْ
فَ نُقُوشْ الْحَجَرِ إلى ذوابْ
سَطْحِيُ الْحَــرْفِ وإنْ دَامَ
تَمْحُــوُه رِيَــــاحٌ بِتُــــــرَابْ
يُدْفَـنُ كَ الْوَأدْ لِمَـــنْ يَحْيَا
 مُتَضَـــرِرْ مِــنْ أيْ عِتَـــابْ

أغْفَلتْ الصِدْقَ بِمَا تَرْسُمُ
كَلِمَاتْ أشْبَـــاه سَــــرَابْ
ولهِثتْ لِخِــدعٍ مُتَوهِـــــمْ 
تُنْجِيكَ كَ ثَامِلْ بِشِــــرَابْ 
مُتَرَنِحُ مِـن إفْكِ غِوَايَـــــة
 تَذْرُوكْ كَ عَصْفٍ مُغْتَــابْ

تَسْألُنِي غَادَرْتِــي حَنِينِي
وتَـرَكْتِي عَـــذَاباً لَايَقِينِي
وبِغَفْـلِكِ يـَـــزْدَادُ أنِينِـــي
والّلَحْظَة بِسَنَـوَاتِ عَذَابْ 
لِتَعُودِي لِسَابِقِ مَا عَهِدْتُ
 أصْبَحْنَا نَعِيشُ كَ أغْـرَابْ

الْرُوحُ تُغَـــــادِرُ أفّاقَـــــــاً
لا يَرْقَى لِصَدْقِ الأحْبَــابْ
يخْلَـعْ نَعْلَيهِ لِكَـي يَحْظَي
تِرْيَــــاقَ لِأشـــرٍ كِــــذَاب
صَــوَلاتُ خَيَالِ وجَــوَلَاتٌ
 تَرمِيه غَيَاهِبَ سِــــرْدَابْ

فَ لْتَرْحَـلْ مِـنْ غَـيْرِ وَدَاعٍ
وَلْتَرْحَــــلْ مِـنْ غَيْـرِ مَآبْ
فَ جَـوَانِبُ قَلْبِي صَادِقــةً
 وَجَــوَانِحُ رُوحِي مِحْــرِابْ


التعليقات


إضافة تعليق



إضافة تعليق


© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل