لما تحس بحملك زايد .. بقلم الشاعرة الغنائية / زينب شبل

لما تحس بحملك زايد .. بقلم الشاعرة الغنائية / زينب شبل

hmasat 16 فبراير, 2017 14:36 نثريات رابط دائم التعقيبات (0)

لما . تحس ب حملك زايد على احبابك

بطل إن تطير ف السما وانزل ع الأرض

مهما إن كان هيزيد ف عذابك

مانت . عليهم. مانتش فرض

ولا هيحسوا ف يوم ب غيابك

وقلوبهم مَفيهاش. غير صد

ولا وعدوك. ب جنايين.ورد .

ولا َحاسيين فيه سهم. وصابك

ماهو مش عدل تبوس ف الارض

اللي بيمشوا. عليها احبابك

وتصليلهم بعد المولى . سُنه وفرض

لاجل يحسوا فيك. ايه نابك

ومتلقاش. منهم. . يوم رد

ومعاهم. مَفرقش. غيابك

وإن تِمد ايديك بالورد تلقى. الشوك. منهم. يترد 
ومتلقاش غير جرح وصابك من قلبك الإيد.  تِتمد 
لاجل تسلم على احبابك
وبتستنى. متلقاش  رَد

تتألم وتعيش ف عذابك

رغم الحُب اللي. مالوش. حَد

بتعيش دايما على. اعصابك

إن اللي. انت بانيته. ف قلبك تلقاه إتهد

ويضيع عمرك ويا شبابك

يبقى طبيعي يكونلك رَد

وتعيد . مع نفسك لحسابك

تحكم باب. قلبك وترُد

على جرحك وتشوف ايه صابك .

اصل الشيء. لو زاد. ع الحد

يصبح ضد يزيد. ف عذابك

يبقى الافضل . ليك. وبجد

انك. تبعد. يكفى. . مَنابك .

يمكن يوم فيه قيامه تقوم والكون يتهد

يفتكرو إن ف يوم ظلموك ويحسو عذابك


التعليقات


إضافة تعليق



إضافة تعليق


© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل