لحظة وفاة أمي .. بقلم الشاعر / حمودة المطيري

لحظة وفاة أمي .. بقلم الشاعر / حمودة المطيري

مشاركةبواسطة hmasat في : 21 مايو 2018

مديحه حسن رئيس مجلس الادارة
كاتب شعر فُصحى وعامية وخواطر وقصة قصيرة

وجاتها الجلطة ... ونزلت تبكى 
زى العادة
وقالت اكتب ... بسم الله
ربنا يكتب لينا سعاده
يله بسرعة فى أول سطر
واعمل شرطة ....
وبعد مسافة ...اكتب يا ابنى
( أمى مسافره جوه القطر )
وسكتت فجأه
...... وخلت عقلى 
والله ما قادر ... يكتب حتى
حته شطر
أيه مقصدها ...وأيه مراميها
معقوله أمى ... عارفه ما فيها
وان كان عارفه ... ليه الدمعه 
فى عز نهار .... قدرت عنى 
تروح تخفيها
ما كانت دايما ... تقعد جنبي
وكانت تحلف .. أن أولادها
أغلى ما ليها
و جايه دى الوقت
تقول لى خلاص
هات لى خلاتك .. يقعدوا جنبي
وان كان فيهم ... واحده حزينه
قولها يا ابنى ... ان زعلها
مش كان ذنبي
قولها يا ابنى خلى تسامح
عمرنا يا ابنى ..... ما كنا ننام
وقلبنا جامح
اكتب يا ابنى ... يله بسرعة
أم فلان ليها عليا ..عشره جنيه
حق مكانس
وأم فلانة .. ربي يهدى سر بناتها
ليها علينا ... ألف جنيه 
لاجل العوزه ....ما أنت عارف 
إنها أصلا .... ست عجوزه
ومافيش عنديها ....حد عوانس
وادى لخالتك .... ميه كمان
فاكر لما 
شلت صابع ...رجلى اليمنى
... أعطتهانى
ما أنت عارف .. أنو حالتنا
كانت يا ابنى
..... مش عجبانى
واوعاك تنسي جارتنا الغاليه 
أم فلان
ليها علينا .... لفة سكر
ويمكن أكتر
الله يكرم ............ كل أولادها
كانت دايما مؤتمنانى
اكتب يا ابنى ... يله بسرعة
فى آخر السطر ... قبل ما أفقد 
نطق لسانى
حاضر يا مه ... بس قوليلى
تقصدى مين 
خالتى صباح .... ولا التانية
سكتت أمى
ورحت أبص ... فجأه عليها
لقيت الروح
طلعت تجرى منى فى ثانية 
طلعت روحها ... وروحى معاها
عمرى يا خلق ... ماشفت جفاها
كانت دايما ..تطلب منى
بعدالأكل 
أقرا الفاتحه ... لابويا الغالى
أقرا يا ابنى وصوتك عالى
وروح واتبرع
وان كان ناقص ... منك حاجة
خد من مالى
وماتت أمى ... ونسيت إنو
من بعد رحيلها ... اتهد وصالى
ماتت أمى ... ونسيت إنو
كل كنوز الدنيا ... بدون طلتها
إيه تسوا لى 
ماتت أمى ... ونسيت إنها
تطلب منى ... انسي فراقها
واربي بناتى ... وابص لحالى
ماتت أمى ...
وفضل القلب ... ينادى عليها
قومى من نومك يامه تعالى .

مديحه حسن رئيس مجلس الادارة
كاتب شعر فُصحى وعامية وخواطر وقصة قصيرة

صورة العضو الشخصية
hmasat
 
المكان:مصر
الجنس: أنثى